Skip to content

إسلام محمد أوزبك خان

سبتمبر 30, 2011

في السطور التالية أعرض ملخصاً لما قرأت في كتاب اسمه “الأسلمة، و الدين المحلي في القبيلة الذهبية، بابا توكلاس و التحول إلى الإسلام في النصوص التاريخية و الأسطورية” “Islamization and Native Religion in The Golden Horde, Baba Tukles and Conversion to Islam in Historical and Epic Tradition”. لكاتبه ديڤين دي ويز Devin DeWeese.

الكتاب يشرح بالتفصيل الممل عن أحداث تحول حاكم القبيلة الذهبية، السلطان محمد أوزبك خان، إلى الإسلام. و يناقش في أصل أحداث التحول لهذا الدين على يد أربعة من الدراويش الصوفيين، و بالخصوص الرجل الذي وضع نفسه في النار، و هو بابا توكلاس، فيبحث في من هو هذا بابا توكلاس، و ما أصل اسمه، و اسمه الحقيقي، و نسبه، و حياته و فروعه و أبنائه حتى العصر الحديث، كما يناقش الكتاب في الدين الذي كان يعتنقه الترك في ذلك الوقت، و ما هي شعائره، و الأسباب التي جعلتهم يتركون ذلك الدين إلى الإسلام. و تتجاوز عدد صفحات هذا الكتاب الخمسمئة و الخمسين صفحة. و أصل كل هذا البحث الرواية المسجلة عن هذه الأحداث لكاتب يدعى “أوتمش حاجي” في كتاب له اسمه “تاريخ دست سلطان” في القرن السادس عشر الميلادي، و قد كتبها باللغة التركية الجغطائية، و ألحق النص المكتوب بالأبجدية العربية في فهرس كتابه.

و السلطان أوزبك خان هو أحد أحفاد جنگيز خان، حيث أن  والده هو طغرلشاه بن منگو تيمور بن طوقوقان بن باطو خان بن جوچي خان بن جنگيز خان، فهو إذاً من أحفاد جوچي خان الذي تسلم ابنه باطو خان القسم الأوسط من إمبراطورية أبيه جنگيز خان، و ربما كان هذا هو سبب تسمية تلك الدولة بالقبيلة الذهبية أو كما تعرف في التركية بـ”ألطن أوردا” فقد كانت تقع في المنتصف بين القبية الزرقاء في الغرب، و القبيلة البيضاء في الشرق فسميت بالقبيلة المنتصفة حيث أن “ساري” أو اللون الأصفر يعني في التركية القديمة المنتصف، و ترجح الروايات الأخرى أن سبب التسمية هو خلط في النقل من اللغة المنغولية إلى التركية فتروي المصادر أن باطو خان كانت له خيمة ذهبية “ألتان أوردان” باللغة المنغولية، و تداولها الترك بلغتهم فأصبحت “ألطن أوردا” أي القبيلة الذهبية، و ليس هناك دليل يؤيد تلك الرواية على سابقتها.

دولة القبيلة الذهبية، و عاصمتها سراي.

و قد كان أغلب إن لم يكن كل الشعب في تلك الدولة هم من العنصر التركي، و الحكام هم من العنصر المغولي، و لكن تسامح المغول و انفتاحهم على جميع الثقافات جعل لغة الدولة الرسمية هي اللغة التركية، كما كان الحال في جارتها الجنوبية الخانية الجغطائية، و من عظيم أثر اللغة التركية على حكامها المغول أن اسم الخان نفسه اسم تركي “أوزبيك” حيث يعني اسمه “سيد نفسه” و بهذا الإسم يعرف اليوم شعب كامل و دولة هي أوزبكستان. و فيما يلي النص الذي أورده أوتمش حاجي في كتابه مترجماً للعربية، و يليه النص الأصلي بالتركية:

“و الخان المذكور عليه رحمة الله كان حاكماً عظيماً، و بعد حكمه بسنين عديدة من الله عليه بالاسلام

و سبب إسلام أوزبك خان هو أن الله تعالى ألهم أربعة من أولياء ذلك الزمان أن اذهبوا و ادعوا أوزبك خان إلى الإسلام، و بتوفيق من الله وصلو إلى باب الخان، و أقاموا خارج مجلسه، و روي لنا أن السحرة و الكهان كانوا يعرضون سحرهم عليه، فيجلبون قدراً عظيماً مليئا بالعسل و يضعونه أمام الخان و يحضرون وعاء القميز*، و بعض الأباريق فيخرج شراب مستخلص من العسل إلى وعاء القميز و يصفى و يسكب في الأباريق، و يقدمون هذا الشراب إلى الخان، و يعتبر الخان سحرته و كهانه كشيوخه، و يجلسهم بجانبه و يكن لهم عظيم التقدير و الاحترام.

لكن في إحدى جلسات تحضير هذا الشراب بالسحر حضر الأولياء و جلسوا حول هذا المحفل، و حضر الخان ليشهد عملية تحضير الشراب، و أحضر معه شيوخه و معهم القميز و العسل، و انتظروا طويلاً لكن لم يخرج شيء من العسل ليختلط بالقميز، فاستعجب الخان و سأل شيوخه “لماذا لم يتحرك العسل من مكانه؟” فأجابوا ربما حضر بعض المحمديون، و هذه علامتهم. فأمرهم الخان “اذهبوا و انظروا حول مجلسنا، و إن كان هناك من محمدي فائتوني به” فلما خرج جنوده حول الحوزة الملكية للخان وجدوا أربعة أشخاص مظهرهم مختلف عن البقية، و هم جالسون و رؤوسهم مطأطأة نحو الأرض، فسألهم خدم الأمير “من أنتم؟” فأجابوهم أن خذونا إلى حضرة الخان. فلما دخلوا على الخان و رآهم، و لأن الله قد شرح صدره و نور بصيرته بدت عليه علامات الارتياح و سألهم “من أنتم، و ما الذي أتى بكم إلى هنا؟” فأجابوه: “نحن محمديون، و قد أتينا هنا لدعوتك إلى الإسلام”.

و في هذه اللحظة صرخ السحرة و الكهان “إنهم ضالون، و ما يجب عليك فعله هو قتلهم بدل التحدث إليهم”، فأجابهم الخان: ” و لم أقتلهم؟ أنا ملك، و لا يوجد لدي سبب لأخشى من أحد، و من كان دينه هو الحق فسأتبعه، و إن كان دينكم أيها السحرة هو الحق، فلماذا تعطل عملكم اليوم؟ فتناظروا بينكم، و من كان دينه الحق فسأتبعه.”

استغرق الفريقان في النقاش  وتعالت أصواتهم و اختلافاتهم، و في النهاية أعطوا للخان قرارهم، و الذي قضى بأن يضرموا النار في تنورين، و يشعلوها بحمولة عشر عربات من الحطب، و أن يدخل شخص من كل فريق إلى التنور، و من سيخرج منه سالماً فدينه دين الحق. و في اليوم التالي بنوا تنورين كبيرين، و جمعوا الحطب و أشعلوا فيه النار و حددوا أحد التنورين للسحرة و الآخر للمسلمين، و كان الأولياء يتجادلون فيما بينهم “أينا يجب أن يدخل؟”، فقال واحد منهم و اسمه “بابا توكلاس” ، و سمي بذلك لأنه كثيف شعر الجسم “توك بالتركية”، قال اسمحولي أن أدخل التنور، و ادعولي. فقرأ الأولياء عليه الفاتحة، و طلب منهم بابا تكلس إحضار درع فلبسه على جسده، و بدأ في ذكر الله، و اتجه نحو التنور. و يروي من شاهده أنهم رأوا شعر جسده يقف و يبرز من بين فتحات الدرع، و دخل التنور و علقوا عليه لحم شاة، و أغلق التنور عليه.

و أما السحرة فكانو يتدافعون فيما بينهم و أرغموا واحداً منهم على الدخول في التنور، و حالما رموه في التنور احترق جسده و تحول إلى رماد و ظهر اللهب من فم التنور، و كل هذا على مرأى من الخان و حاشيته، ما جعل قلوبهم تنصرف عن هذا الدين الخاطيء و تنشرح صدورهم للإسلام.

و لكن صوت بابا توكلاس ذاكراً لله من داخل التنور لم ينقطع، و عندما نضج لحم الخروف فتحوا غطاء التنور خرج بابا توكلاس منه يمسح العرق من وجهه قائلاً “لماذا العجلة؟ لو تريثتم قليلاً لأنهيت ذكري” و لاحظ الجميع أن درعه يتوهج حمرة من حرارته، و لكن بقدرة الله لم تحترق شعرة واحدة من جسده، و عند هذا المشهد المهيب تمسك الجميع بمن فيهم الخان بملابس الأولياء داخلين في الإسلام.

و قد دخل الأوزبك في الإسلام أيام بركا خان، و من ثم ارتدوا بعده، ليعودوا للدين الحنيف بإسلام أوزبك خان، و يقال أنه حكم عشرين سنة و يقال أنه حكم ثماني عشرة سنة، ثم انتقل إلى رحمة الله، و إنا لله و إنا إليه راجعون.”

و النص الأصلي بالتركية كما يلي:

“حضرت خان مذكور عليه الرحمة عظمت أولوغ پادشاه ايردي بر بيجه يل پادشاه ليق قلغاندين سونك الله تعالى ننك عنايتي بولوب مسلمان بولديلار

حكايت سبب إسلام أوزبك خان: سبب اسلامي أول ايردي كم أول زمان ننك ولي لاري دين ترور تورت ولي كا الله تعالى دين الهام بولدي كم سزلار باريب اوزبك ني اسلام غه دعوت قلنكزلار تقي الله تعالى ننك امري بيلا اوزبك خان ننك ايشكيكا كليب قورونك تاشيده اولتوروب متوجه بولدي لار انداغ روايت قلولار كافرلار ساحرلار برلا كافر كاهن لار خانغه انداغ كرامت كورساتيب ايرديلار كه خان ننك مجلسي غه سبجاقني كلتوروب قويار ايردي لار جرغاتي و دوستيغانلارني طيار قلور ايردي لار بال اوزي جورغاتيغه قويولور ايردي و دوستغانغه سوزولور ايردي و دوستيغان اوزي اول كشي كا شيخ بليب يان لاريده يانه شا اولتورتوب بسيار اعزاز و اكرام قلور ايردي.

اما بر كون كه بولار كليب كتوجه بولوب اولتورديلار كوندا كي تك خان مجلس -اراسنده سنة- قلدي شيخ لاري برلا كليب باري اولتورديلار كونداكي تك بيمانه سي بيلا بال كلتورديلار جورغاتي و دوستيغانغه كلتوروب قويديلار بر خيلي مدت اوتدي كم نه بال كونداكي تك جورغاتيغه قويولور نه دوستغانغه سوزولور ايردي خان بو شيخ لارينغه ايدي نه جهتدين بو بال معطل قالب ترور شيخ لاري ايديلار غالب بو يقين محمدي كليب ترور بو اننك علامتي ترور تيديلار خان حكم قلدي كم قورو دين يوروب استانكزلار تقي محمد بولسا اليب كلنكزلار ملازم لار جقيب قورو دين تفتيش قلديلار ايرسا كورديلار قورينك تاشيده تورت اوزكا صورتليغ كشي لار باش لارني قويو ساليب اولتورور ايردي ملازم لار ايديلار كم سزلار نه كشي لار ترور سز بولار ايديلار بزلارني خان قاشيغه اليب برنكز كلديلار خان ننك كوزي بولارغه توشدي جون نور هدايت الله تعالى خان ننك كونكلي ني منور قليب ايردي بولارني كه كوردي ميل و محبتي كونكلونده بيدا بولدي سورديلار كه سزلار ني كشي لار ترور نه ايشكا يورييورسيز نه ايشكا برورسز بولار ايدي لار بزلار محمدي تروربز خداي تعالى ننك -امري برلا- كليب تروربز كم سزلارني مسلمان قلغاي مز بو اثناده خان ننك شيخ لاري فرياد قليب ايديلار بولار يمان كشي لار بولور بولارني سويلاماك كا اولتورماك كراك تيديلار خان ايديلار نيجون اولتورادرمن پادشاه من سزلارننك هيج قيسي نكزدين فروايم يوق تروار -قيسي نكزنك ديني نكز- بر حق بولسه سزلارننك بو كونداكي ايش لارنكز نجوك باطل بولوب معطل قلدي و سوزلاشكز قيسنكزننك دينكز حق بولسا انكا تابع بولورمن تيدي

بو ايكي جماعت بري بريسي برلا بحث كا توشدي لار كوب غوغا و جدل قلشديلار عاقبت انكا قرار برديلار كم ايكي تنور قازغايلار هر برسني اون اربا سوكسوك بيلا قيزدورغيلار بر تنورغه بولاردين بر كشي كركاي هر قيسي كويماي جقسا اننك ديني حق بولغاي تيب قرار برديلار

تانكلاسي ايكي اولوغ تنور قازديلار سوكسوك اوتون لاردين يغيب قزورديلار برسني ساحرلارغه تعين قلديلار ينه برسني مسلمانلارغه تعين قلديلار بو عزيزلار بري بريسي برلار مراعت قلشديلار قيسمز كيراربز بولارنك بريسي كا بابا توكلاس دير ايديلار تمام اعضالاريني -توك يبيب- ايردي اول ايدي منكا ايجازت برينكز تيدي بو عزيزلار انك حقي نه فاتيحه اوقوديلار اول بابا ايدي منكا جيبه حاضر قلينكز جيبه ني حاضر قلديلار ايرسا جيبه كيدي يلانك اتكا تقي الله تعالى يادي طلقين بشلاب تنور طرفه غه متوجه بولدي ايتور باباننك توكلاري اورا قوبوب جيبه ننك كوزلاريدين جقيب ايردي بو حالات ني بارجا كورار ايردي لار بولار يوروب تنورغه اسديلار اغزيني بركتي لار

ايمدي كلدوك كاهن لار قصه سينغه كاهن لار ضرورتدين برسني جقاريب تنورغه سلدي همينك توشكاج كولي كوكلي ياشل لي بولوب يالني تنورنك اغزيندين -جقار ايردي- بو حالتني خان بشليغ بارجا خلايق لار كورديلار ايرسا كونكول لاري كافر ديني دين اورولوب مسلمان ليق غه ميل قلديلار.

و تقي باباننك تلقين ايتقان اوازي تنوردين متصل كلور ايردي قوي اتى بشدى تيكان محلده تنورنك اغزين اجديلار بابا مبارك يوزلاريندين تيرلاريني سورت كاة نا آشوقدنكز اكر بر زمان توقف قلسانكز ايردي ايشم تمام بولوب ايردي تيب تنوردين جقدي كورديلار كه جيبه جوغ بكين قزيلا بولوب ايردي اما خداي تعالى ننك قدرتي برلا بابانك بر توكي كويماين جقدي بو حالني خان بشليغ برجا خلايق لار كورديلار ايرسا في الحال شيخ لارننك اتاكلاريني توتوب مسلمان بولديلار الحمدلله على دين الاسلام.

بسه بركه خان زمانينده اوزبك طائفه سي مسلمان بولوب ايرديلار اولاردين سونك ينه مرتد بولوب كافر -بولديلار ايردي- بويوك اوزبك خان مسلمان بولدي اندين بارو اوزبك طائفه سي نك اسلامي تغير تبمادي ايتورلار اوزبك خان يكرمى يل پادشاه ليق قلدي و بعضي لار ايتورلار اون سكز يل پادشاه ليق قلدي اندين حق رحمتكا واصل بولوب انا لله و انا إليه راجعون”

Advertisements
9 تعليقات leave one →
  1. أكتوبر 1, 2011 8:17 صباحًا

    تحية تقدير لمجهوك أخي عبدالعزيز والله يحفظك

  2. أكتوبر 1, 2011 4:59 مساءً

    ماشاء الله قصة جميلة ياولدي ربي يقويك ويفتح عليك

  3. Ahmet Koçkaroğlu permalink
    أكتوبر 4, 2011 1:41 صباحًا

    أسرة جنكيز خان يعرف عنها بأنها من أصل تركي بل ومن قبيلة معروفة تدعى قيــات وهي قبيلة تركية تعيش وسط المغول وتشبهت بيهم , لذلك لم يكن من المستغرب اعتناؤهم باللغة التركية

  4. أبريل 22, 2012 3:18 مساءً

    الأوزبك هم مجموعات من عدة قبائل تركية و ليس اسما لقبلية تركية معينة . الأصح أن يطلق عليهم أتراك أسيا الوسطى ، ولكن لشهرة هذا الاسم علينا فنحن مضطرون لاستخدامه

  5. مايو 8, 2012 11:37 صباحًا

    أحسنت نعم فالأوزبيك محموعات من قبائل التركية التي كانت تعيش تحت حكم دولة الأوزبيك فالأوزبيك لقب كالأمير والسيد وغيره وليس اسم خاصة أو لغة خاصة ولكن أطلق على شعوب من الأتراك في آسيا الوسطى فلا مشاحة في الاصطلاح

  6. وهبوو انديجاني permalink
    فبراير 22, 2013 1:36 مساءً

    يقال ان ان هناك قبيلتين من الاوزبك اصلهم عرب وهو قبيلة خوجة يقال بانهم احفاد ابي بكر الصديق وقبيلة ايشان ويقال بانهم اشراف

    • عبدالعزيز عزيز permalink*
      فبراير 23, 2013 2:47 مساءً

      اولاً أخي الكريم خوجة و إيشان ليستا قبيلتان، و إنما ألقاب تطلق خوجة على من يعتقد أنه من أحفاد الرسول “ص” و إيشان يماثل لقب “شيخ” بالعربية و كان يطلق على المتصوفين في تركستان.

  7. وهبوو permalink
    فبراير 25, 2013 9:40 مساءً

    شكرا على هذا المعلومة يااخي ولكن انا من اصل قبيلة تورا قورغان والناس يطلقون على ابي ايشان اذا كان لديك اي معلومة على هذه القبيلة افدني جزاك الله خير

    • عبدالعزيز عزيز permalink*
      فبراير 26, 2013 9:44 صباحًا

      للأسف لا أملك أي معلومة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: