Skip to content

زيارة الجمعية التركستانية الأمريكية

نوفمبر 21, 2010

تصادف وجودي في الولايات المتحدة الأمريكية احتفال الجمعية التركستانية الأمريكية بعيد الأضحى المبارك. تقع الجمعية في مدينة دوڤر في ولاية نيوجيرسي غربي الولايات المتحدة، و تبعد عن مدينة نيويورك حوالي ٥٠ دقيقة شرقاً، و حوالي ٤ ساعات و نصف بالسيارة من مقري في غربي ولاية نيويورك. كان الاحتفال في العشرين من نوڤمبر، و الذي يصادف يوم السبت ، أي الإجازة الأسبوعية هنا. قررت أن أتوجه بأول زيارة للجمعية التركستانية الأمريكية و هي أول زيارة لي لمقرهم و إن كنت زرتهم قبل ذلك في نزهتهم الخارجية و التي كانت في أواخر شهر مايو من العام الجاري، و كان مروري عابراً قابلت فيه رئيس الجمعية السيد عبدالله خوجة، و لكنه كان منشغلاً بتنظيم أمور النزهة من الغداء و بعض الفعاليات كالمزاد الخيري على قميص أحد لاعبي المنتخب التركي و الذي تم بيعه بألف دولار يتم إيداعها في حساب الجمعية. لم يسمح الوقت يومها بالجلوس معه و التحدث إليه، و لكنه كان كريماً مضيافاً حيث رحب بي ترحيباً حاراً، و قدم إلي طعام الغداء و الذي كما هو معروف الرز البخاري الشهير، و سألني عن عدة أشخاص من معارفه في السعودية و لكن للأسف لم أتعرف على أحد منهم.

لظروف خارجة عن الإرادة وصلت إلى مقر الجمعية التركستانية الأمريكية الساعة التاسعة و عشر دقائق ليلاً، و قد كان الاحتفال بدأ الساعة الثامنة، فرحب بي على الباب شقيق رئيس الجمعية السيد أعظم خوجة، و بدأ التحدث إلي بالأوزبكية مشيراً إلى أن طعام العشاء موجود بالقاعة السفلى، و بعد الانتهاء من العشاء علي الصعود إلى القاعة العلوية لحضور بقية برامج الحفل. كان العشاء عبارة عن بوفيه مفتوح الطبق الرئيسي فيه الرز البخاري. أثناء تناولي طعام العشاء أتى إلي السيد عبدالواحد صبري نائب رئيس الجمعية، و هو يتحدث بعض العربية فرحب بي و سألني عن اسمي و من أين أنا، وبعده قابلت شاباً كان قد قدمه إلي السيد أعظم بأنه يتحدث العربية، عرفني بأن اسمه حمزة و هو من سكان جدة و قد كان مسروراً بمقابلة شخص من جدة، فقد أتى إلى أمريكا لدراسة الطب، و لكنه لا يزال يدرس اللغة.

بعد الانتهاء من العشاء صعدت إلى القاعة العلوية على أنغام أغنية أوزبكية مع رقصات فلكلورية، بعدها تم تقديم الشاعرة و المهندسة الأوزبكية “مبارك 

الشاعرة مبارك خان

خان” و لا أذكر لقبها، ألقت قصيدة بالأوزبكية، لم أفهمها، و لكن كان يبدو من إلقائها بأنها قصيدة حزينة، و بدا التأثر واضحاً عليها، الفقرة التالية في الاحتفال كانت المغنية التركية “تولين أويانكير” و التي تشبه أم كلثوم في شكلها و أسلوب غنائها، تصدر المشهد بعدها عازف الدوتار الأوزبكي”شوكت”، عادت بعدها المطربة التركية بأغنية تركية إيقاعية صاخبة، نزلت على إثرها للدور الأسفل للبحث عن السيد عبدالله خوجة، فوجدت شقيقه السيد أعظم و لم أجده، فمضى يبحث عنه في كل ناحية و صوب أحرجني بجديته فيها رغم أنه رجل كبير في الأربعينات من عمره، و بدا أن السيد عبدالله ذهب في مهمة سريعة ، أدخلني السيد أعظم خلالها إلى المطبخ لأرى السيد عبدالواحد منهمكاً في غرف الرز من القدر في أوان من الألمنيوم أصر علي أن آخذ واحداً منها، ليدخل السيد عبدالله خوجة إلى المطبخ، و أول ما رآني تذكرني و قال لي “لقد عدت!”، تجاذبت معه أطراف الحديث عن الجمعية و تاريخها، فبين لي أن الجمعية أنشئت عام ١٩٥٨، و قد احتفلت قبل عامين بمرور خمسين عاماً على تأسيسها، و أن المهاجرين الأوزبك لأمريكا أتوا على دفعات، ففي الثلاثينات من القرن الماضي هاجر عدد كبير من الأوزبك بسبب التعسف الشيوعي، و كانت وجهاتهم متعددة، فمنهم من اختار التوجه جنوباً لأفغانستان، و منهم من أكمل مسيره إلى السعودية، و منهم من قصد بلاد الشام، و كثير منهم توجه إلى تركيا، حيث غادر بعد الأوزبك من هناك إلى أمريكا في أواخر الأربعينات الميلادية حتى وصل عدد العوائل الأوزبكية في أمريكا إلى حوالي ألف عائلة، و أتت الدفع الثانية من الأوزبك المهاجرين في بداية الثمانينات قادمين من أفغانستان هرباً من الحرب، و اليوم يحصل ما بين ١٠٠٠-١٨٠٠ مواطن أوزبكي على البطاقة الخضراء “القرين كارد” و التي تخولهم بالعيش و العمل في أمريكا، فوصل عدد الأ،وزبك في أمريكا إلى عشرات الآف. في نهاية لقائي به أهداني كتابين أولهما اسمها “أميركاليك أوزبيك لر” و معناه “الأوزبك الأمريكان”و هو من تأليف الصحفي الأوزبكي “مولان شكور زاده” و هو يحكي عن تاريخ الأوزبك و هجرتهم إلى أمريكا، و هو باللغة الأوزبكية من ما يعني أن استفادتي منه محدودة لقصور مقدرتي في اللغة الأوزبكية. أما الكتاب الثاني و هو “جمهورية أوزبكستان” و هو من نشر الحكومة الأوزبكية و يحتوي الكتاب على تفصيل لتاريخ أوزبكستان و تقسيم مناطقها و اقتصادياتها و ما شابه، و قد بحث السيد عبدالله خوجة جاهداً عن الكتاب الذي أصدروه بمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيس الجمعية فلم يجد منه نسخة و وعدني بها في زيارتي القادمة إن شاء الله. و لمن أراد زيارة الجمعية فهذا هو العنوان:

4 Princeton Ave
Dover, NJ

عازف الدوتار "شوكت"

مع السيد عبدالله خوجة

Advertisements
9 تعليقات leave one →
  1. Ahmet Koçkaroğlu permalink
    نوفمبر 22, 2010 7:05 مساءً

    “أميركاليك أوزبيك لر” و معناه “الأوزبك الأمريكان”و هو من تأليف الصحفي الأوزبكي “مولان شكور زاده” و هو يحكي عن تاريخ الأوزبك و هجرتهم إلى أمريكا

    ان شاء الله نرى اليوم الذي سيكتب فيه أحد تركستانيي السعودية في مثل هذا الموضوع

    • عبدالعزيز عزيز permalink*
      نوفمبر 22, 2010 9:18 مساءً

      أخي أحمد…تواصل معي هذا الصحفي “مولان شكور زاده” بخصوص كتاب عن تركستانيي السعودية، و وجهته للعم عابد جان بحكم وجوده في السعودية و شبكة علاقاته الواسعة،و إجادته للغة. فتابع هذا الموضوع معه إن أردت.

  2. نوفمبر 23, 2010 2:13 صباحًا

    أحلى شي عملته يا عزيز و اتمنى ان اكون مثلك و اشارك فعاليات التركستانين في كل العالم
    استمر يا صاحبي و الى الامام

    • عبدالعزيز عزيز permalink*
      نوفمبر 24, 2010 12:43 صباحًا

      حياك الله أخي سعود…و احنا ما بنسوي غير الواجب، و نحاول نوصل عرى المحبة بين التركستانيين في أنحاء المعمورة.

  3. محمود خوجه permalink
    نوفمبر 28, 2010 7:57 مساءً

    سم الله الرحمن الرحيم
    الف شكر على المعلومات الجميله
    الله يوفقك على المجهود الذى تبذلوه
    جز
    اك الله الف خير الله يكثر من امثالك

  4. عابد جان permalink
    مارس 15, 2011 7:24 صباحًا

    تشكر على نشاطك اخي عبدالعزيز وزيارتك للجمعية التركستانية بأمريكا والتعريف بها وحبذا لو تجد أرقام تلفوناتهم ليتسنى لمن يرغب في التواصل معهم. وبالنسبة للكاتب الأوزبكي “مولان شكور زاده” فقد تواصلت معه من خلال الفيس بوك وهو الآن ضمن قائمة أصدقائي

  5. Abdulaziz ashour permalink
    نوفمبر 2, 2012 5:07 مساءً

    ارجو اعطائى العنوان الصحيح للجمعية حتى اتمكن من زيارتهم

    • عبدالعزيز عزيز permalink*
      نوفمبر 27, 2012 2:22 مساءً

      The address is
      4 Princeton Ave., Dover, NJ

  6. ديسمبر 6, 2012 2:38 مساءً

    تقيم اللجنة النسائية بالهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم حفلها السنوي رحلة إلى تركستان
    وهناك بازار وعروض للتراث التركستاني والأطعمة الشهية والعديد من الفقرات الشيقة

    Thursday, December 20, 2012 الموافق 7/ صفر/ 1434 هجري
    8:00pm

    مركز الأمير سلطان الإجتماعي التابع للجمعيات الخيرية للخدمات الإجتماعية بالمدينة المنورة

    للنساء فقط للإستفسار 0269777784 تحويلة 100/104
    قيمة التذكرة 100 ريال
    والدعوة للنساء فقط

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: