Skip to content

أسطورة ألپاميش

فبراير 23, 2010

ألپاميش

هي أسطورة تركية أصيلة تشتهر في جميع الدول التركية الوسط آسيوية من أوزبكستان و قيرغيزستان و قازاقستان و تاتارستان و تركمنستان و أذربيجان و منغوليا. و هي معروفة لدى الترك الأوغوز في كتاب “دادا كوركوت” ، و قد سجلها الشاعر الأوزبكي “فاضل يولداش أوغلي” في أربعة عشر ألف بيتاً، و هي أطول نسخة مسجلة في العالم التركي و هي مقسمة إلى جزءين و يقسمها البعض إلى أربعة أجزاء.

تتلخص الأسطورة في أن ألپاميش قد خطب إلى بارتشين ” و في الروايات السيبيرية و المغولية تدعى گولي بايرسن” منذ صغرهما بعد أن حرم الصديقان والد ألپاميش “باي بوري” و والد بارتشين “بايسري” من الأطفال لمدة طويلة. و لكن والد بارتشين اختلف مع والد ألباميش فهاجر إلى كالميك “Kalmyk” و هناك طمع حاكمها في الزواج من بارتشين -التي لا تزال تكن الحب لألپاميش- و لكنها لجأت إلى خطة ذكية لترد الحاكم “تايتشا خان” من زواجها. فرفضت الزواج إلا من من ينجح في المنافسات التي وضعتها من سباق الخيل و رمي الأسهم و التصويب عن بعد و المصارعة، فأرسلت الرسل لإخبار ألباميش و رغم أنه تعرض لبعض العوائق من “تايتشا خان” إلا أنه نجح في جميع المنافسات و تزوج من بارتشين.

و في الجزء الثاني يتعرض والد بارتشين إلى مضايقات من تايتشا خان فيذهب ألپاميش لإنقاذه و لكنه يتعرض لحيلة تدخله في السجن بعد سبع سنين حيث يتولى إطعامه “تشوبان” أو راعي يدعى “كايكوبات” و الذي اكتشف مكانه بالصدفة. ثم تكتشف مكانه ابنة تايتشا خان و التي تسقط معه في براثن الحب و التي تنقذه ليخرج و يقتل ولدها و ينصب كايكوبات مكانه حاكماً. ثم يعود إلى وطنه “كونگرات” ليكتشف أن أخاه الأصغر “ألتانتاز” قد استولى على الحكم و ظلم شعبه و اضطهد أباه و يجهز لعرسه على بارتشين زوجة ألپاميش. و بعد أن يتخفى في زي راعي غنم يتسلل إلى حفل زواج ألتانتاز من بارتشين و ينقذها و يقتل أخاه المغتصب للحكم. و تنتهي القصة بعودة بايسري والد بارتشين و إعادة توحيد كونگرات على يد ألپاميش.

هذا رابط لراوٍ أوزبكي يحكي الأسطورة.

Epos “Alpomish” (1st part of passage). Bakhshiqul bakhshi
Uploaded by Uzbekmusic. – Music videos, artist interviews, concerts and more.

Epos “Alpomish” (2nd part of passage). Bakhshiqul bakhshi
Uploaded by Uzbekmusic. – Music videos, artist interviews, concerts and more.

Advertisements
6 تعليقات leave one →
  1. فاطمة الخوتاني permalink
    فبراير 23, 2010 11:21 صباحًا

    اممممم
    اسطوره مثيره
    تستحق القراءه
    يسلمو إديك

    • bukhariyon permalink*
      فبراير 23, 2010 4:12 مساءً

      العفو.

  2. فبراير 23, 2010 5:42 مساءً

    اسطوره جمميله وممتعه بارك الله فيك وكان احداثها مرت عليه في فيلم من الافلام الاجنبيه

  3. فبراير 23, 2010 11:04 مساءً

    كم من القصص التي حاكها الغرب على نمط أسطورة ألپاميش، وكم من الحكايات والأفلام التي تابعناها ونسيجها منقول عن أسطورتنا
    ألفت انتباهك أخي عبد العزيز إلى الفقرة الثانية من تدوينتك… ربما تحتوي على خطأ

    • bukhariyon permalink*
      فبراير 25, 2010 3:53 صباحًا

      أهلآً أخي مؤنس…سأراجع المعلومة و أحاول تصحيحها….شكراً لك على تنبيهي.

  4. أكتوبر 3, 2014 1:02 مساءً

    اخي العزيز هل لك صلة باحد في اوزبكستان

    فانا اشد الحاجة لاحد هناك و جزاك الله خير على هذه المدونه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: