Skip to content

مطعم سمرقند-باريس

يناير 25, 2010

أحببت أن أشارككم تجربة زيارة مطعم أوزبكي في باريس. يقع مطعم سمرقند في الجزء الشمالي من باريس و بالتحديد شمال نهر السين الذي يقسم باريس إلى نصفين، و يستغرق حوالي عشر دقائق مشياً من محطة St Paul للمترو. يبعد المطعم حوالي عشر دقائق عن متحف اللوفر أو كنيسة نوتردام بالسيارة. وصلت للمطعم برفقة صديقي عمر و سعيد حوالي الساعة السادسة و خمسة و أربعين دقيقة، كان المطعم خالياً إلا من أحد العاملين فيه الذي أخبرنا أن العمل في الفترة المسائية يبدأ من الساعة السابعة و النصف، أي بعد حوالي خمسة و أربعين دقيقة، و لمن يود زيارة المطعم يستحسن الحجز مسبقاً.

جانب من ديكور المطعم.

زينت أحد الجدران بالمنسوجات و التماثيل.

مجسمات للنان الأوزبكي.

فور دخولنا المطعم حوالي الساعة السابعة و الثلث، كان المسؤول عن تقديم الطلبات لنا الأخ دانيار و هو أوزبكي من مدينة خيوة في منطقة خوارزم. بدأت بالحديث معه بما أعرفه من الأوزبكية، و أخبرته أنني لا أجيد التحدث بها، فسألني من أين أنا فأخبرته أنني من السعودية، و أن جدي قد هاجر من أندجان بعد الاحتلال السوڤييتي. بعد إعطائنا قائمة الطعام شرح لنا أن لديهم ثلاثة خيارات، الخيار الأول هو الاختيار الحر، أي طلب الأطباق حسب رغبتك. أما الخيار الثاني فهو اختيار الوجبة المكونة من تشكيلة من السلطات للمقبلات، و تشكيلة من المطبخ الأوزبكي للطبق الرئيسي، و اختيارك من الحلوى. أما الخيار الثالث فهو وجبة طريق الحرير، حيث يترك لك اختيار المقبلات و الطبق الرئيسي و الحلوى. اختار صديقاي عمر و سعيد الوجبة المكونة من تشكيلة من السلطات و الطبق الرئيسي، حيث يتوسط الطبق الرز البخاري و من حوله السمبوسة باللحم و أخرى بالكراث، و قطعتين من المنتو. أما أنا فكان اختياري للمقبلات السمبوسة، و للطبق الرئيسي اخترت اللغمن. تحتوي القائمة على عدة أطباق أخرى كالرز البخاري و التشوتشورة و المنتو.

السمبوسة

الشاهي الأخضر.

طبق اللغمن.

الطبق الرئيسي المشكل.

الانطباع العام عن المطعم أكثر من ممتاز، فالأخ دانيار في قمة اللباقة و الاحترام. كما أنه مثقف و ملم جيد بالتاريخ، حيث أجاب عن جميع أسئلة صديقي. كما يحسب للمطعم اهتمامه بالثقافة و اتراث الأوزبكي، و يتمثل ذلك في ديكوره حيث ترى في حدرانه القطع الخزفية الحرفية الأوزبكية الأصيلة، بالإضافة لعدة مجسمات للـ”نان” أي الخبز الأوزبكي، و في أحد الجوانب يمكنك أن ترى الچپان مع الدوپی معلقاً على الجدار جنياً إلى جنب مع الدوتار. و أكثر ما أكسبني احترام هذا المطعم تقديم الطعام الأوزبكي في الأطباق الأوزبكية الأصيلة، كذلك الحال في تقديم الشاي الأخضر حيث يقدم لك براد الشاي مع الپيالا. بقي أن أتكلم عن السعر، و هو الجانب السلبي الوحيد في هذا المطعم. لن أذكر ما دفعت و لكن يكفي أن أذكر أن اليورو هناك كالريال، فسعر الوجبة هناك يماثل سعر الوجبة في السعودية مضروباً في خمسة و نصف لكن لا يجب أن أنسى أن الأخ دانيار قدم لنا خصماً سخياً.

مع الطن أو الچپان و الدوتار.

Advertisements
26 تعليق leave one →
  1. يناير 25, 2010 3:19 صباحًا

    الله يا اكلاتنا الذيذه بارك الله فيكم وفي مجهوداتكم العظيمه

    موقع فعلآ نفتخر به بما يقدم من معلومات كانت غائبه عن الناس

    فشكرى لكم وجزاكم الله خير والي الأمااااام

  2. يناير 25, 2010 4:16 صباحًا

    تحية تركية طيبة
    ماشاء الله تقرير جميل .أخي : أسأل الله أن يحفظك وييسرلك أمرك ، فنعم الرجل أنت ..
    تحياتي
    عمرو توران

    • bukhariyon permalink*
      يناير 25, 2010 10:37 صباحًا

      جزاك الله خير أخي عمرو.

  3. Ahmet Koçkaroğlu احمد السيد permalink
    يناير 25, 2010 5:34 صباحًا

    بالعافية يا عبد العزيز , وياريت نعرف اكثر عن التركستانيين وكم عددهم في فرنسا اذا ممكن

    • bukhariyon permalink*
      يناير 25, 2010 10:37 صباحًا

      التركستانيين عموماً ما عندي خلفية، أما بالنسبة للأوزبك فعددهم حوالي المئتين في فرنسا، و مؤخراً أقاموا احتفال للتعريف بالثقافة الأوزبكية في السفارة الأوزبكية بباريس.

  4. khaid permalink
    يناير 25, 2010 9:03 صباحًا

    بالعافية يا باشا

    • bukhariyon permalink*
      يناير 25, 2010 10:36 صباحًا

      الله يعافيك.

  5. يناير 25, 2010 3:49 مساءً

    اخى العزيز مجهودك رائع وجبار لل منى الشكر والتقدير احب ان انوه لك باننى سافرت لباريس ياريتى كنت اعرف هذا المطعم واحب ان اقول لك فى مطعم تركستانى فى تايلند وبالتحديد فى بانكوك جدا رائع واكلت من المطعم اللغمن والمنتو والرز البخارى

  6. n al bukhari permalink
    يناير 25, 2010 4:23 مساءً

    بصراحة شي حلو
    وعقبال ما نلقى مطاعم هنا في السعودية تهتم بتراثنا مو بس أكل وبس

    • bukhariyon permalink*
      يناير 25, 2010 7:30 مساءً

      كلامك جميل، و هدا الشي اللي لاحظه أصدقائي اللي كانوا معايا في المطعم، بإنه الطعام يقدم مطعماً بالتراث و الأصالة.

  7. يناير 25, 2010 7:02 مساءً

    سوف تقوم جمعية البخاريه الخيريه في عمان الاردن بحي نزال بتاسيس مطعم اوزبكي بخاري وسيكون الديكور كما هو مذكور
    وسيكون مزدهر بالتحف والاثار الاوزبكيه البخاريه وسيكون المسوؤل عن المطعم شخص ذو خبره ممتازه من اوزبكستان
    وسوف ندعوكم لتناول وجبه بخاريه على حسابنا .,…… وسوف تكون الاسعار بمتناول الجميع . والله الموفق

    • bukhariyon permalink*
      يناير 25, 2010 7:24 مساءً

      خبر مفرح و جميل جداً، و ليس بمستغرب من الجمعية البخارية في الأردن. نتمنى لكم التوفيق و شكراً على الدعوة مقدماً.

  8. يناير 26, 2010 4:58 صباحًا

    من الغريب في الموضوع ان ثقافتنا منتشرة في كل مكان في العالم يعني لو في نفس نظام هذا المطعم بالثقافة دي في السعودية
    لاكن مجهود طيب منكم يا بو عزا ان شاء الله شهر العسل في باريس و يبغالك تعطيني عنوان الموقع

  9. ورده permalink
    يناير 28, 2010 3:46 مساءً

    عزيزي يجب سرد حياة وسيرة علماء الدين من اصل اوزبكي مثل البخاري الترمزي ومسلم وغيره وغيره
    وايضا حياة وسيرة اي انسان معاصر من اصل ازبكي في اي مكان في العالم له اعمال تزكر وخاصة في السعوديه

    • bukhariyon permalink*
      يناير 28, 2010 9:48 مساءً

      بإذن الله في أقرب فرصة أختي وردة، تابعينا و سنكتب عنهم بإذن الله.

  10. ام محمد permalink
    مارس 3, 2010 9:24 صباحًا

    يعطيك العافي
    ((عندي اقتراح))
    نتمنى ان يقوم البخاريون في السعودية بانشاء ((نادي خاص بهم )) او شيء يشبه النادي
    ويكون منظم ومكون من مجلس ادارة و أعضاء ومشاركون وما إلى ذلك
    ويفضل ان يكونوا من ذوي الخبرة في التراث ليس الاكلات فقط بل بكل الجوانب
    التراثية والتاريخية والاجتماعية

  11. مارس 28, 2010 12:48 صباحًا

    شكرااااااااااااا جزيلا والله يعطيك العافية

    • bukhariyon permalink*
      مارس 28, 2010 1:06 صباحًا

      العفو أخي.

  12. سامي مرغلاني permalink
    أبريل 5, 2010 9:54 صباحًا

    السلام عليكم(يخشمسيس)…
    اخوي (اكه)عزوز ..والله مشروع مطعم شعبي بخاري في السعوديه جدا ممتاز
    ليش محد فكر في الموضوع ..واعتقد انو في مطعم في جده بنفس الفكره اسمو تاريم قرب ايس لاند بس للاسف قفل ..

    • bukhariyon permalink*
      أبريل 5, 2010 11:37 صباحًا

      و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.
      مشروع المطعم فكرة ممتازة، لكن فكرة إنه يكون شعبي أنا ضدها لأنه كفاية المطاعم “الشعبية” اللي مالية البلد بالرز اللي يقولوا عليه بخاري.
      المطعم اللي في باريس عجبني و أعجب الشباب اللي كانوا معايا، لأنه يقدم الأكل البخاري بأصاله، و ما يكتفي بتقديم الأكل و إنما يقدم معاه التراث.

      • سامي مرغلاني permalink
        أبريل 5, 2010 12:40 مساءً

        اخوي عبدالعزيز انا اقصد نفس المطعم الي في باريس مش المطاعم اللي ماليه البلد (ابو اي كلام…)والمطعم اللي اقصده(تاريم)كان بيقدم اطباق بخاريه بانواعها مش رز بخاري بس وكان جدا فخم واسعاره غاليه بس للاسف قفل واتحول الى كافي.

  13. أبريل 5, 2010 2:57 مساءً

    أخ سامي المطعم مازال شغال بس غير اسم المحل و اضاف على المطعم الاكل الايطالي …
    لاكن اخر مره قمت بزيارة كان الشيف المتخصص الي جاه من البلاد سافر في اجازة

  14. بنت البخاري permalink
    يوليو 14, 2010 9:27 مساءً

    وه يافديت اكلنـــآ بس … مشكله كله عجين ههههههه يسبب السمنه بجدآره

    ههههههههههههههههههه

  15. مصعب عبدالله قشقري permalink
    يناير 16, 2011 4:20 مساءً

    ماشاء الله معالمنا وثقافتنا وصلت حتى في باريس ………

  16. يحيي البخاري permalink
    فبراير 25, 2011 6:04 صباحًا

    السلام عليكم والله انا عجبتني الفكره وخاطري ازور المطعم الي بباريس بس ممكن العنوان او الاحداثيات

    • عبدالعزيز عزيز permalink*
      فبراير 25, 2011 5:53 مساءً

      حياك الله أخي
      العنوان هو
      16 Rue de Jouy, Paris.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: